قطرة الندى
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

حقائق الاسس العلميه لاختبارات ونتائج الـ Dna

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حقائق الاسس العلميه لاختبارات ونتائج الـ Dna

مُساهمة من طرف فوفو في الأحد مايو 10, 2009 11:36 am



يهدف اختبار الـ DNA الى البحث عن صلات القرابه البيولوجيه بين الاشخاص، حيث يتركز هذا الاختبار على وجود المناطق الشكليه فى الـ DNA، أى المناطق المتغيره من شخص الى اخر هذه المناطق تستخدم كدلائل لعلامات وراثيه.
ان العلامات الوراثيه الاكثر الاستخدام فى هذا النوع من التحليل هى الـ STR اى تكرار الوحدات القصيره وتتكون من سلاسل متعاقبه من 2 الى 7 ازواج تتعاقب الوحدات تلو الاخرى يتغير عدد السلاسل المتكرره من شخص لاخر كل حسب خاصيته ان كل شخص لديه كروموزمين من كل نوع احد الكروموزومات يكون موروثاً من الاب والاخر من جهه الام كل شخص لديه نسختين من هذه الكروموزومات، وتسمى الوحدات المتمازجه هذه بالـ" تتميز بعدد السلاسل المتكرره التى يمتلكها كل شخص".
ويتم عمل التحليل عن طريق استخدام طريقه علميه تسمي الـ PCR، أو الاسترشاد الكهربائى الوعائى للاوعيه الدمويه، ويتم الحصول على النتائج على شكل رسوم بيانيه حيث تظهر الخلايا المتمازجه لكل علامه، ويتركز اختبار الـ DNA على تحليل 15 علامه (STR) لكل شخص والتى تكون الشكل الوراثى، وتسمح مقارنه الشكل الوراثى بتثبيت الصلات العائليه بين الاشخاص.
عينات الاختبار
يمكن أجراء اختبار الـ DNA من خلال اى من العينات بيولوجيه التي تحتوى على الخلايا مثل
- الدم فى انبوب
- عينه من الدم
- شعر من الجزور
- الحيوانات المناويه
- اللعاب (على طابع – عقب سيجاره)
كل هذه العينات ذات اصول مختلفه تمثل تتبع نفس الامكانات ذلك لآن الجميع لديهم نفس المواد الوراثيه قد يحدث ذلك بعض الصحوبات فى بعض طرق رفع العينه.
فى اختبار الابوه:
ان عدم وجود نمازج فى الخلايا المختلفه فى اكثر من علامه بين الطفل والاب البيولوجيه المفترض يسمح بأستبعاد ذالك الاب بنسبه مأكده تصل الى 100%، اما عندما الخلايا مخطلته متمازجه فى كل علامه فيمكن فى هذه الحاله تأكيد صله الابوه واللتى تكون مشروطه باحتمالية.
ويتم احصائها حيث تظهر النتيجة على شكل اعداد تزيد من احتمال الابوة، هذا الاحتمال هو ان الشخص الذى يخضع للتحليل يكون هو الاب من الناحية البيولوجية، وتزيد الامكانية هى الاشارة الى الابوة المكتملة، وتعبر عن عدد مرات تزايد احتمال ان يكون ذلك الاب المفترض هو الاب البيولوجى اكثر من اى شخص اخر.
وللمساعدة على تاكيد النتائج يرتبط الامر بالقيمة العددية للاحتمالية، ونقوم اذا بادراج عبارة توضيحية عن درجة الامكانية او التاكيد وتؤكد الابوة بشكل عملى عندما تكون احتمالية الابوة اكثر من 72 ,99 يمكننا اذا ان نؤكد الابوة، ويمكن أن نصل بامكانية تصل الى 99,9999 عندما تشارك الام فى الاختبار.
نتائج اختبار الامومة
فى اختبار الامومة فأن عدم توافق الخلايا المختلفة فى اكثر من علامة بين الطفل والام المحتملة يؤكد استبعاد هذة الام المرشحة كأم بيولوجية بنسبة 100 %
فى اختبار التوام والتى يطلق علية اختبارZIgosite عندما يكون هناك اختلاف فى اعداد الخلايا المتمازجة فى اى من العلامات لدى التوأمين المفترضين يمكن اذا ان تؤكد نسبة 100% انهم ليسوا توأمين حقيقين.
وبالعكس اذا كانت الخلايا المتمازجة لكل العلامات كبير لكلا الطفلين المفترضين أنهما توأمين يمكن اذا ان نؤكد انهما توأمين حقيقين.
هذا التاكيد يكون مصطحباً بدرجة امكانية تدل على احتمالية انها متمثلين بالفعل حيث يمكن تثبيت والتأكد بنسبة 100% وفى هذة الاثناء تكون النتائج باحتمال يصل الى 99.9999%.

فوفو
النائب المدير
النائب المدير

عدد المساهمات : 382
نقاط : 828
السٌّمعَة : -1
تاريخ التسجيل : 04/04/2009
العمر : 31

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى